رجل السبخة المحبوب يستقبل بالهتافات والزغاريد

اثنين, 03/12/2018 - 00:12

على هامش الأمسية المنظمة من طرف حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في مقاطعة و السبخة و التي كان الهدف منها شرح مضامين الأيام الاصلاحية الاخيرة للحزب ، قال السياسي و عضو اتحادية نواكشوط الغربية و مكلف بالأقسام بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية و رئيس ميناء خليج الراحة  نور الدين فرانسوا لليوم انفو ، انه على سكان السبخة الاتحاد خلف الرئيس ولد عبد العزيز و تجاوز الخلافات، من اجل ان تستعيد السبخة مكانها في صدارة داعمي مشروع الرئيس ولد عبد العزيز  .

 

 

نور الدين فرانسوا قال لليوم آنفو ان الأيام التشاورية كانت مهمة من اجل بناء حزب قوي و قادر على مواكبة التحولات القادمة ، في ما وصف فرانسوا ان هذا القرار الذي اتخذه الرئيس محمد ولد عبد العزيز يعد من الأهم في مسيرة الأحزاب السياسية و دليل ذلك هو قوة المخرجات ومحوريته في بناء دولة العدل و القانون .

 

 

و عن مشاركته في الأمسية اليوم قال فرانسوا ان مثل هذا النشاطات هي ما تصنع الأحزاب و انها احدي خصوصيات حزب الاتحاد مضيفا انه كأحد سكان السبخة ونشطاء الحزب حريص ان يكون جزءا من اي نشاط سياسي للحزب الذي أسسه الرئيس ولد عبد العزيز ،مضيفا ان هذه المخرجات ستنعكس حتما على السكان كغيرها من إنجازات الرئيس ولد عبد العزيز .

و اختتم بالقول ما يسعى اليه الرئيس هو بناء حزب قوي يتفاعل مع جميع أنصاره و مناضليه ، و هذا النوع من الأحزاب هو ما نحتاجه يقول نور الدين فرانسوا ،مضيفا اننا في السبخة سنحرص على ان يكون حزب الاتحاد من اجل الجمهورية و رؤية الرئيس و جميع رجال الحزب قيد التطبيق و سنتفاعل مع جميع السكان لتصل الرسالة التي تجعل من حزبنا أقوى و اكثر فاعلية كما يريده الرئيس .

 

 

و اشار مودعا انه كان و سيبقى على تواصل مع السكانالسبخة سواء كان في نواكشوط او نواذيب حيث مكان عمله فانه سيبقى دائما قريبا من السكان و حريصا على ان يصل صوتهم الى الرئيس بما اوتي من وسائل و الذي يهتم دائما بسماع صوت اي مواطن عن قرب .

بقية الصور: